ad

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. 1

    اراك من بعيد

    كان مهزلة هذا العرض من الناحية التنظيمية، اما من الناحية الفنية فقد انسانا رشيد وفهيد المستوى الرديء للوطني الذي اتحفنا بازليته القديمة “مغامرات فاطمة مع الفار اليتيم” التي لا يعرف سواها ومن الغريب في الامر انه يدعي ان عرضه من ابداعه وهو في الحقيقة مجموعة من النكت المغربية القديمة المعروفة تفتقر الى لمسة الابداع والخيال الفني الذي ينقص صديقنا عبد الرزاق رغم الحاحه على أنه درس المسرح في احد المعاهد الفنية وأنه عمل في افلام في اسبانيا… و أنه كتب مسرحية طارق ابن زياد. ان ام تستح فاصنع ما شئت.
    لولى رشيد و فهيد لكان العرض في شوارع برشلونة من بطولة عبد الرزاق الوطني و الجمهور يجري وراءه تحت مطر من الطماطم و البيض.
    فنان بلا فن…. وتنظيم بلا تنظيم فما محله من الاعراب؟ فعل ماضي ناقص.
    وشكرا

    الرد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كل الحقوق محفوظة لكطالونيا24© 2017